حبيب عبدالرب سروري                 

ــــــ من مواليد عدَن، ١٩٥٦. بدأ حياته الأدبية بكتابة الشعر صغيرا.

ــــــ بروفيسور في علوم الكمبيوتر (الذكاء الاصطناعي)، في قسم الهندسة الرياضية بالكلية القومية للعلوم التطبيقية، جامعة النورماندي بفرنسا، منذ ١٩٩٢.

ــــــ نشرَ روايةً بالفرنسية: “الملكة المغدورة”، دار الأرماتان (١٩٩٨، ترجمها إلى العربية الأستاذ علي محمد زيد، دار الساقي، ٢٠١٧). 

تلتها ٩ روايات بالعربية، أوّلها دملان (دار الآداب، القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد).

في منتصفها: “تقرير الهدهد” (دار الآداب، بطلها أبو العلاء المعري. ترجمة الأستاذة سعاد لعبيز إلى الفرنسية، تحت الطبع، أكتوبر ٢٠٢٢، دار آكت سود.

ترجمها قبل ذلك إلى الكرديّة الأستاذ جليل كاكه ويس)؛

ثمّ رواية “ابنة سوسلوف” (دار الساقي، القائمة الطويلة للبوكر العربية، ٢٠١٤)، التي تُرجِمت إلى الفرنسية (آكت سود، ترجمة الأستاذة هناء جابر، ٢٠١٧)، وإلى الإنجليزية (دار دارف، ترجمة الأستاذة إليزابث جاكت، ٢٠١٧)؛

الرواية قبل الأخيرة: “وحي”، صدرت عن دار الساقي، ٢١٠٨، ونالت في ٢٠١٩ جائزة كتارا للرواية العربية.

الرواية الأخيرة: “جزيرة المطفِّفين”، صدرت عن منشورات المتوسط، ٢٠٢٢؛

بالإضافة إلى ثلاثة كتب فكريّة وثقافية، ديوان شعر، ومجموعة قصصية.

ــــــ يدير فريق أبحاث جامعي ومشاريع تساهم فيها فرق جامعية متعددة؛ ونشرتُ أكثر من ١٢٠ بحثا في مجلات ومؤتمرات علمية دولية محكّمة متخصصة؛ وبضعة كتب علمية بالفرنسية والإنجليزية؛ وتحوّلَ إثر ذلك إلى ما يسمّى بالنظام الأكاديمي الفرنسي: “بروفيسور جامعي من الدرجة الأولى”.

ــــــ يواظب على نشاطات كتابية دائمة ثقافية وأدبية، وأعمدة منتظمة في الصحف العربية (الحياة، القدس العربي، الملحق الثقافي للعربي الجديد، ضفّة ثالثة…)؛ وبضعة مقالات في صحيفة اللوموند وليبراسيون الفرنسيتين.

ــــــ رابط نبذة علمية مختصرة جدا، مع قائمة المؤلفات والأبحاث العلمية المنشورة: Short scientific cv

ــــــ رابط الموقع على الإنترنت: My website

قائمة المؤلفات الأدبية بالعربية (بعضها مترجم لعدّة لغات):